مريم عبدالدايم الشحود

يسرني أن أقرأ كلماتكم العطرة .لاتنسوا أن تكتبوا أسماؤكم